ال حضور القيادة أو عدس (متقدمة مساعدة السائق نظم) كانت بلا شك ثورة في السنوات الأخيرة في صناعة السيارات، لا يكاد سيارة دفعة جديدة غير مجهزة واحد منهم على الأقل. وهذا شرط أساسي لمستقبل الآلي، وبالنظر من خطوة انتشار القيادة، يجب علينا تنظيم استخدامها لمنع هذه التطورات تولد مشاكل سوء الاستخدام.

مع كل هذه المساعدين ينبغي أن يكون واضحا جدا أن يحل محل السائق وهذا هو المسؤول في النهاية للحفاظ على السيطرة على السيارة في جميع الأوقات. حركة ديه عينه على ما يصاحب ذلك وقوف السيارات، واحد من الحضور الرواد وعلى نطاق واسع على نحو متزايد، في الواقع نتحدث عن البطاقة يمكن إزالتها إلا بشكل محدود لقيادة السيارات مع هذا النظام.

أصدرت الإدارة العامة للمرور بيان ان يحدد هذا النظام وشروطه الاستخدام، وهي على النحو التالي:

  • استخدام هذا النظام يمكن استخدامه على فتح الطرق أمام حركة المرور طالما وضعت الأوضاع الأمنية عليها في قواعد آلية التسيير لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأوروبا التابعة والتقى والحفاظ على أقصى مسافة 15 مترا بين القسم بداية ونهاية المناورة.

  • إذا تم السيطرة على الضوابط مركبة من خارج مقصورة الركاب، يتم تنفيذ مناورة في ل سرعة قصوى تصل إلى 5 كلم / ساعة وموقف السائق سيكون هذا من شأنها أن تسمح لك بالحفاظ على حرية حركتك، وحقل مطلوب الرؤية والاهتمام الدائم. على أي حال المسافة بين السائق والسيارة أقل من أربعة أمتار.

سيارات مجهزة مع هذا النظام يمكن تسجيلها في سجل المركبات من DGT للتحقق تأثيرها على معدلات الحوادث. ولكن أيضا لتقييم ما إذا كان قال تقتصر على رخصة القيادة مع هذا النظام (مع اختبار مجاني للمناورة وقوف السيارات) من شأنه أن يكون خيارا للنظر فيها.